,

لماذا صنف سكان الخليج من بين الأكسل في العالم؟


سجل السكان في الإمارات ومنطقة الخليج أقل من المتوسط ​​في عدد الخطوات التي يسيرونها بشكل يومي، وفقا لدراسة أجراها علماء في جامعة ستانفورد في الولايات المتحدة، والتي حللت 68 مليون يوما من البيانات الدقيقة من 700.000 هاتف ذكي.

ووجدت الدراسة، التي نشرت في مجلة العلوم الدولية ناتشر، أن متوسط ​​عدد الخطوات اليومية التي يسيرها المقيمون في دولة الإمارات هو 4.516 خطوة مقارنة بالمتوسط ​​العالمي البالغ 4.961 خطوة، بحسب صحيفة أرابيان بيزنس.

وجاءت الإمارات قبل البرازيل مباشرة، والتي سجلت 4.289 خطوة والمملكة المتحدة، التي سجلت ما معدله 5.444 خطوة.

وسجلت هونج كونج أعلى مستوى لها عند 6.880 بينما جاءت الصين واليابان بعد ذلك بمتوسط ​​6.189 و 6010 خطوة على التوالي. وخلفهما إسبانيا بمتوسط ​​5.936 خطوة يوميا. أما إندونيسيا، التي سجلت في المتوسط ​​3.513 خطوة فقط جاءت في الجزء السفلي من التصنيف العالمي.

وتمكن العلماء من جمع بيانات الهواتف الذكية بفضل مقاييس التسارع المدمجة، والتي يمكن أن تسجل عدد الخطوات للمستخدمين.

وبالإضافة إلى ذلك، ربطت الدراسة أيضا النتائج بالبدانة، وكشفت عن أن متوسط ​​عدد الخطوات في بلد ما لا يقل أهمية عن “عدم المساواة في النشاط”، على غرار الفجوة بين الأغنياء و الفقراء في “عدم المساواة في الثروة”.

وتوصل البحث إلى أن عدم المساواة في النشاط كان مدفوعا إلى حد كبير بعدم المساواة بين الجنسين، ولا سيما في بلدان مثل الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية، حيث أن نشاط المرأة أقل بكثير من نشاط الرجل.

وترتبط معدلات الأنشطة المنخفضة بالمدن المصممة أساسا للقيادة بدلا من المشي، مثل هيوستن وممفيس ودولة الإمارات.