,

7 إجراءات هامة للوقاية من الحرائق في الإمارات


عادت قضية الأمن ضد الحرائق إلى الواجهة من جديد، بعد حريق برج الشعلة في دبي مارينا للمرة الثانية خلال عامين، وعلى الرغم من التشريعات والإجراءات المفروضة على الملاك والمطورين العقاريين، إلا أن الأخطاء الفردية التي يرتكبها بعض السكان، تبقى السبب الرئيسي لاندلاع الحرائق، ولا بد من زيادة الوعي واتخاذ الاحتياطات اللازمة لتجنب تكرار هذه الحوادث في المستقبل.

وفيما يلي مجموعة من الإجراءات الهامة للوقاية من الحرائق في الإمارات، بحسب صحيفة خليج تايمز:

 لا تترك عملية الطهي دون مراقبة

المطبخ هو أحد أكثر المناطق خطورة في المنزل فيما يتعلق بالحرائق، ولذلك، يجب على المستأجرين عدم ترك الطعام أو على الموقد دون مراقبة والتأكد دائما من وجود جهاز إنذار وطفايات الحريق في المطبخ.

 

كن حذرا للغاية مع الشموع

تشكل الشموع المضاءة مصدر خطر كبير وخاصة في حال سقوطها على الأرض، ويجب تجنب إشعال الشموع إذا لم تكن بحاجة إليها، والاستعاضة عنها بالمصابيح اليديوية عند الضرورة.

عدم تعطيل أجهزة الإنذار مطلقا

بغض النظر عن مدى مدى الإزعاج الذي تسببه أجهزة الإنذار ضد الحرائق، إلا أن تعطيلها يشكل خطرا كبيراً على السكان، ويجب التعامل مع أي إنذار بالجدية اللازمة.

الحذر من الأجهزة الكهربائية

قد لا تفكر في ذلك، ولكن أي جهاز كهربائي يمكن أن يصبح تهديدا خطيرا. ويحث خبراء السلامة الناس على استبدال جميع أسلاك الأجهزة البالية، القديمة، أو التالفة، ودائما شراء المنتجات الكهربائية التي تقيمها هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس.

المدخنين ومحبي الشواء

ينصح المدخنون بشدة بالتدخين دائما في الهواء الطلق. ولا ينبغي أبدا إلقاء أعقاب السجائر بعيدا، ولكن يتم التخلص منها بشكل صحيح باستخدام الرمل أو الماء. وأيضا تجنب الشواء في الأماكن الضيقة – وفقط استخدام المناطق المخصصة لعمليات الشواء في الهواء الطلق. وهذا لا يشمل الشرفات لأن هذا ممنوع منعا باتا في جميع الأبراج.

تحقق من مجرى الهواء

يمكن أن تؤدي المعدات التالفة في مناطق مثل غرفة الغسيل إلى الحرائق. على سبيل المثال، يجب أن تكون المجاري من المعدن الصلب بدلا من البلاستيك حيث أن أنابيب البلاستيك تكون عرضة للذوبان أو الاشعال. وعلاوة على ذلك، يجب تنفيس القناة في الهواء الطلق بدلا من الداخل.

الاستعداد للحرائق

في حالة اندلاع حريق، يقول المسؤولون إن من الضروري أن يكون السكان مستعدين. فعلى الرغم من أن جميع المباني يجب أن يكون لديها خطة للطوارئ، ولكن للأسف لا يدرك السكان تفاصيل هذه الخطط. ويجب أن يكون القاطنون في المبنى على علم بالإجراءات الأساسية للهرب من منازلهم في حالات الطوارىء.