,

المبنى المائل في نخلة جميرا.. ما بين فنادق فايسروي مجموعة فايف


متابعة-سنيار: أعلنت شركة فايف القابضة ومقرها دبي أنها بصدد رفع شكوى قضائية في محاكم لوس أنجلوس ضد مجموعة فايسروي الأمريكية لإدارة الفنادق، وذلك بسبب الخسائر الكبيرة التي لحقت بالشركة من سوء الإدارة.

وتقول فايف القابضة، إن النزاع القضائي المستمر منذ أشهر مع فايسروي، بالإضافة إلى حملات التشهير المتبادلة، أدت إلى خسائر تقدر بنحو 100 مليون دولار لأحد المنتجعات الفخمة المملوكة لفايف القابضة في دبي.

وتقول فايف القابضة إن شركة فايسروي الأمريكية التي طردتها من إدارة منتجع “فايف نخلة جميرا دبي”، بعد ثلاثة أشهر فقط من الافتتاح لا تزال تخيف الزوار، وقدّرت خسائرها بأكثر من 100 مليون دولار، نتيجة تدخل فايسروي المستمر التي كانت تدير المنتجع.

اتهامات بالاحتيال وسوء الإدارة

واتهمت فايف القابضة شركة فايسوري بسوء الإدارة والاحتيال والتشهير بصاحب المنتجع. مما تسبب بتورط المدير ومالك المنتجع في معارك قانونية متعددة. ويُوصف المنتجع بأنه مزيج من رفاهية كاليفورنيا والمناظر الخلابة لدبي، والمنتجع مُقام على شاطئ البحر، ويضم 477 من الغرف والأجنحة الفخمة.

ويقول المطور العقاري الهندي مولتشانداني مالك فايف القابضة، في الدعوى المرفوعة في لوس أنجلوس، إن الأمور لم تسر على مايرام، منذ افتتاح المنتجع في 31 مارس الماضي، وتلقت الشركة الكثير من الشكاوى بشأن الطعام والخدمة من قبل الضيوف والنزلاء، وعندما بدأ المالك بالتحقيق في الشكاوي وجد أن هذه الشكاوي مجرد جزء يسير من التجاوزات التي تحدث في المنتجع على يد فايسروي.

وقالت فايف القابضة في الشكوى: “كشفت التحقيقات التي أجرتها اثنتان من شركات المحاسبة  عن عمليات حسابية احتيالية، والإخلال بالثقة والتعامل الذاتي، وتلاعبًا بالفواتير، وميزانيات زائفة، وتجاوزات غير معتمدة في الميزانية، والتستر على سوء الإدارة من قبل شركة فايسروي”.

 

حكم محاكم مركز دبي المالي العالمي

وكانت فايف القابضة قد ألغت في يونيو العقد المبرم مع فايسروي، وتم تغيير اسم المنتجع من “فايسروي نخلة جميرا دبي” إلى “فايف نخلة جميرا دبي”. لكن فايسروي أبلغت العشرات من وكالات السفر أن محكمة دبي اعتبرتها المدير الحقيقي للمنتجع، وأن أصحاب هذه الوكالات سيتعرضون للغرامة أو السجن إذا قاموا بحجز غرف فيه. ونتيجة لذلك رفضت شركة إكسبيديا الحجز في الفندق حتى يتمكن فريقها القانوني من تقييم الوضع القانوني للمنتجع.

وكانت محاكم مركز دبي المالي العالمي، قد أصدرت حكماً قضائياً تمنع بموجبه مالك فندق فايسروي نخلة جميرا من اتخاذ أي إجراءات أخرى لمنع مجموعة فايسروي للفنادق والمنتجعات من ممارسة حقها الحصري في إدارة وتشغيل الفندق.

وجاء الحكم بعد أن تقدمت مجموعة فايسروي بدعوى قضائية إلى محاكم مركز دبي المالي العالمي بعد قيام مالك الفندق باتخاذ عدد من الإجراءات بحقها يوم الاثنين 19 يونيو الماضي، عند الإعلان عن تولي فايف القابضة للفنادق والمنتجعات، وهي شركة تابعة لمالك الفندق، إدارة الفندق، واتخاذها بعض الإجراءات لإزالة العلامة التجارية فايسروي من الفندق. وقد خالفت إجراءات المالك الخاطئة في ذلك الوقت اتفاقية إدارة الفندق.

وتعمل مجموعة فايسروي ومقرها لوس أنجلوس على إدارة الفنادق في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك في بيفرلي هيلز، ونيويورك، وسانت لوسيا، وأبوظبي.

وتعليقاً على هذه الخطوة، قال بيل والش، الرئيس التنفيذي لمجموعة فايسروي للفنادق والمنتجعات: «خلافاً للبيانات الصادرة عن صاحب الفندق وبعض التقارير الإعلامية اللاحقة، كانت ولا تزال مجموعة فايسروي المشغل القانوني لفندق فايسروي نخلة جميرا.»

«كما ينص الحكم القضائي على إعادة اسم فايسروي وجميع اللافتات والعلامة التجارية إلى الفندق، إضافة إلى بعض المتطلبات الأخرى. وتبقى أولويتنا العمل مع زملائنا المتميزين في الفندق لضمان استمرارية الخدمة وتقديم أفضل تجربة لنزلاء الفندق تماشياً مع إيديولوجية مجموعة فايسروي. وسنواصل العمل مع فريقنا القانوني لضمان تحقيق ذلك».

وأضاف: «نحن نفخر بإسهاماتنا في تعزيز مشهد قطاع الضيافة الحيوي في إمارة دبي من خلال افتتاح فندق فايسروي نخلة جميرا في 31 مارس/آذار 2017. ونؤكد التزامنا بدعم طموحات رؤية دبي الرامية لتجسيد مكانتها وجهة سياحية رائدة، وسنعمل بكل عزم على مواجهة أية محاولات قد تهدد هذا الالتزام». 

وكانت مجموعة فايسروي للفنادق والمنتجعات وقعت في العام 2013 اتفاقية طويلة الأجل لإدارة الفندق تقوم بموجبها بتشغيل فندق فايسروي بالم جميرا الذي تم افتتاحه رسمياً في 31 مارس 2017.