,

طلاب يبتكرون طريقة لاستخدام الازدحام المروري لإنارة الطرقات في دبي


كشف مجموعة من الطلاب عن اختراع جديد يساعد على تحويل حركة المرور على الطرقات السريعة في دبي مثل شارع الشيخ زايد إلى طاقة تنير أضواء الشارع بالكامل، والتوفير في نهاية المطاف بالطاقة والقضاء على تكاليف الألواح الشمسية.

وقد تم عرض هذا الاختراع في منتدى أقامته مؤسسة المعرفة والتنمية البشرية، حيث اجتمع قادة ومدربو معرض إكسبو 2020 لمناقشة أهمية مواضيع المعرض في قطاع التعليم وكيفية تنفيذه في المناهج الدراسية.

وكان الهدف من مشروع الطاقة من قبل طلاب الصف 8 في مدرسة جيمس هو تسليط الضوء على التنقل والاستدامة والفرص، وهي الموضوعات الثلاثة للمعرض.

ويشتمل الاختراع الذي يطلق عليه اسم “لايت أوب” على جسم صغير دائري مع طلاء معدني يمكن أن يحجز شحنة كهربائية من ضغط السيارات المتحركة. ثم، يقوم بنقل الطاقة إلى أضواء الشوارع.

وقال ساماد خان، وهو أحد الطلاب المشاركين في المشروع “تتحرك آلاف السيارات  على شارع الشيخ زايد، تخيل كمية الطاقة التي تنتجها، ولا ينبغي أن تهدر هذه الطاقة، حيث يمكن تخزينها واستخدامها لتشغيل أشياء مثل أضواء الشوارع”.

وأضاف خان لصحيفة خليج تايمز “السبب الذي جعلنا نقترح شارع الشيخ زايد أولا بسبب ارتفاع حجم حركة السيارات عليه والعدد الكبير من الأضواء على هذا الشارع، وأعتقد أننا يمكن أن نحافظ على الطاقة ونوفر في تكاليف الألواح الشمسية إذا تم استخدام هذا الاختراع”.

ويعتقد خان أن الابتكار يمكن أن يستخدم أيضا في دول العالم الثالث، حيث أضواء الشوارع غير متوفرة. مضيفاً أن اختراعهم  فعال من حيث التكلفة وسهل التركيب، ويوفر الوقت والمال والموارد.

وأنشأ الفريق المشروع بما يتماشى مع الموضوعات الثلاثة للمعرض، مما يعني أن “لايت أوب” يخلق فرصة للبلدان والمواطنين، ويوفر الاستدامة من حيث الحفاظ على الطاقة وتوفير التنقل. وإلى جانب الاختراع، سلط المشاركون في المنتدى الضوء على كيفية دمج مواضيع المعرض في المناهج الدراسية.