, ,

فيديو| نظرة على ساعة تاغ هوير الذكية التي تكلف 197.000 دولار


متابعة-سنيار: عندما أطلقت أبل النسخة الذهبية من ساعتها الذكية أبل ووتش في عام 2015 بسعر 17.000 دولار، أثارت الكثير من الاستهجان، ولكن هذا الأمر لم يثنِ العلامة التجارية الفاخرة تاغ هوير، من الكشف عن ساعتها الذكية المطلية بالذهب والتي يقارب سعرها الـ200 ألف دولار.

أعلنت شركة تاغ هوير يوم الاثنين عن ساعة ذكية جديدة متصلة، تضم حزاما من الذهب الأبيض وما يقرب من عشرين قيراطا من الألماس، وتكلف 190.000 فرنك سويسري، أو حوالي 197.000 دولار، وقالت تاغ هوير في بيان أن الجهاز هو أغلى ساعة ذكية في العالم.

وقالت الشركة أن الساعة الذكية مزودة بشاشة 1.4 بوصة، وأنها تتوافق مع أجهزة أيفون، مما يسمح للمستخدمين بتلقي الإخطارات، والوصول إلى معلومات التطبيق، كما أنها تأتي مع 4 غيغابايت من التخزين.

تاغ هوير هي واحدة من العديد من شركات الساعات التقليدية التي تجرب حظها في سوق الساعات الذكية التي تهيمن عليها أبل وجوجل، من خلال تقديم أجهزة بتصاميم تقليدية، لكنها تدعم التطبيقات والإخطارات، وغيرها من الميزات التي قد يرغب المستخدمين في توفرها في ساعة ذكية.

ورغم أن أبل لم تصدر أي بيانات حول مبيعاتها من ساعاتها الذكية أبل ووتش، إلا أن الشركة قررت في عام 2016 وقف النسخة الذهبية من ساعتها الذكية، بسبب قلة الطلب على مثل هذه الساعة الذكية الباهظة الثمن، وقد تواجه تاغ هوير صعوبة في بيع ساعتها الذكية التي تكلف 10 مرات أكثر من ساعة أبل ووتش الذهبية.

للمزيد من المعلومات