,

طلاب في دبي يصممون طائرة درون تشتت الضباب


عرضت مجموعة من الطلاب في دبي طائرة بدون طيار يمكنها تشتيت الضباب والدخان.

وقال المبتكرون إن هذه الطائرة قد تكون مفيدة جدا للمسؤولين الحكوميين وخاصة شرطة المرور على الطرق عبر إزالة الضباب خلال الساعات الأولى من الصباح في الشتاء في حالة وقوع العديد من الحوادث، بحسب صحيفة غلف نيوز.

الطائرة بدون طيار تحمل زجاجة، مليئة بالمواد الكيميائية التي تنتشر في الغلاف الجوي، مما يساعد على تشتيت الضباب في غضون ما بين 15 إلى 20 دقيقة. الطائرة يمكن أن تحمل 1KG من السائل المكون من اليوريا والملح.

وقالت ريفا محمد، 19 سنة، من بيتس بيلاني بدبي: “لقد أنشأنا آلية للتشتيت، وفي الوقت الذي تشعر فيه الكاميرا بالضباب، يتم نشر السائل لإزالة الضباب مما يسمح بتسهيل حركة المرور بشكل سلس”.


ويمكن استخدام هذه الطائرات بدون طيار على الطرق السريعة، حيث يعيق الضباب الكثيف حركات المركبات.

وقالت أشلين دا سوزا، 19 عاما “في الواقع، كانت الفكرة قد وضعت في ذهننا لإنشاء أداة قادرة على مكافحة الضباب الذي يتسبب بالكثير من الحوادث في جميع أنحاء البلاد”.

وأضافت: “هذا هو النموذج الأول الذي وضعناه يقوم ببرمجة الكاميرا، ويمكنه حمل مواد كيميائية. وما زلنا نختبر جوانب مختلفة للمشروع. وبمجرد اكتماله سنحصل على الموافقة على بيعه للجهات الحكومية”.