,

كل ما تحتاج معرفته عن تحدي “محمد بن راشد لاستيطان الفضاء”


تسعى دولة الإمارات دائماً إلى أن تكون رائدة في العديد من المجالات، وفي هذا الإطار، تم الإعلان عن مبادرة جديدة، تعد الأولى من نوعها في العالم لاستيطان الفضاء.

المبادرة الجديدة مدعومة من مركز محمد بن راشد لأبحاث المستقبل، الذي أطلق تحدي “محمد بن راشد لاستيطان الفضاء” والهادف إلى توفير منصة عالمية تسهم في دعم الأبحاث المتخصصة، وإيجاد مصادر التمويل لها بما يعزز التوصل إلى أفكار وحلول آمنة، تدعم تأسيس مجتمعات بشرية متكاملة تكون صالحة لعيش الإنسان في الفضاء.

الإعلان عن هذا الحدث تم على هامش منتدى استيطان الفضاء، وذلك ضمن أعمال القمة العالمية للحكومات في دورتها السادسة، كما يأتي منسجماً مع سعي المركز لتكريس نتائج الأبحاث العلمية وتسخير أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا المتطورة خدمة لتوجهات دولة الإمارات ودعماً لمشاريعها المستقبلية الطموحة الهادفة في مجال استكشاف الفضاء.

تشجيع الابتكار

يهدف تحدي “محمد بن راشد العالمي للفضاء” إلى تقديم الدعم لأصحاب العقول المبدعة، وصياغة مفاهيم جديدة لتعزيز التعاون وتسريع آليات الأبحاث العلمية على مستوى العالم، وذلك بتحفيز العلماء والمتخصصين وتوفير البيئة الملائمة لهم للوصول إلى أفكار غير تقليدية، وتصاميم مبتكرة تدفع عجلة سعينا نحو بناء تجمعات بشرية في الفضاء الخارجي بمجهودات وخبرات وقدرات ومهارات إماراتية وعالمية.

طريقة التسجيل في التحدي

يستهدف التحدي أصحاب العقول والعلماء والمتخصصين في مجالات الأبحاث العلمية والابتكار من جميع التخصصات من مختلف دول العالم، ويمكن التسجيل في التحدي عبر الموقع الإلكتروني www.mbrspacechallenge.ae، لمدة شهر اعتباراً من يوم 10 فبراير.

فئات التحدي

يضم التحدي على 3 فئات رئيسية:

1- استيطان الفضاء

إعداد مقترح شامل يتضمن اختيار المكان المناسب، وخطة مفصلة لإنشاء تجمعات مجهزة لاستيعاب 100 شخص، ناهيك عن تقديم تصاميم وآليات البناء وتحديد الابتكارات والروبوتات التي سيتم الاستفادة منها لوضع أنظمة الطاقة والتبريد وشبكة المياه، بالإضافة إلى اقتراح نظم وتكنولوجيا تدعم تلبية الاحتياجات البيولوجية والبيئية البشرية بما في ذلك الاستفادة من الغلاف الجوي لتوليد الأكسجين والمياه، وإدارة النفايات، والمرافق الطبية والترفيهية والمجتمعية.

2- علوم بيئة وتكوين الأرض

تهيئة بيئات قابلة للعيش على المدى الطويل، حيث ستركز على تقديم استراتيجيات تعنى باستدامة تواجد الأفراد في الفضاء وفي كواكب مثل المريخ والقمر والمدارات الفضائية الأخرى.

3- الحوكمة والتشريعات

وضع خطط أعمال من أجل استحداث مجالات اقتصادية موائمة للتعاملات المرتبطة بالحياة في الفضاء، من خلال الاستخدام الأمثل للموارد المتاحة.


الجوائز

سيحصل الفائزون على جوائز مالية تصل قيمتها إلى مليوني درهم إماراتي، حيث سيقوم المركز من خلال لجنة بحث علمية مختصة بدراسة طلبات الترشيح والمشاريع المقترحة وتقديم الدعم اللازم للمتميزة وذلك دعماً للجهود الرامية إلى تسريع العمل وتعزيز مسيرة الإمارات نحو استكشاف الفضاء وبناء تجمعات بشرية فيه.