,

ساعة خاصة بعام زايد بسعر 7.5 مليون درهم


عندما تم الإعلان عن تسمية  2018 عام زايد في أغسطس الماضي، كان صانع الساعات الفرنسي لويس موينيت حريصاً على المشاركة في تخليد ذكرى الأب المؤسس للبلاد.

واحتاجت ساعة مسجد الشيخ زايد الفريدة من نوعها ثلاث سنوات لتصنيعها، وهي مصنوعة من الذهب عيار 18، وتم تصنيع أكثر من 100 من المكونات يدويا لتعمل في آلية متناسقة، تثري صوت الساعة خلال حركتها.

ميناء الساعة يحمل رسماً مميزاً لجامع الشيخ زايد الكبير، الذي يعد معلماً أساسياً في أبوظبي، كما تم حفر بعض الآيات من القرآن الكريم على جوانب الساعة، التي تضم أيضاً 68 قطعة من الألماس، بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

وتم صنع قطعة واحدة فقط من هذا النموذج، واشتراها شيخ من سلطنة عمان، بمبلغ مليوني فرنك سويسري (7.85 مليون درهم).