,

دراسة في جامعة الإمارات تكشف فوائد نبتة بعلاج سرطان القولون


أثبتت شجرة سماق الدباغين والمعروفة علمياً باسم Rhus coriaria وتنمو في أجزاء من العالم العربي بما في ذلك الأردن، أنها مفيدة للناس في هذه المنطقة، حيث يمكن أن يتحول زيتها إلى شموع، وتستخدم أصباغها للصباغة ويتم سحق ثمارها للحصول على التوابل.

وقد أبرزت الأبحاث الإماراتية الآن الخصائص التي يمكن أن تكون أكثر أهمية من كل هذا، حيث أن هذه النبتة تملك خصائص قوية مضادة للسرطان.

وفي دراسة جديدة نشرت في دورية “التقارير العلمية”، وجد الدكتور رباح إراتني، الأستاذ المشارك في جامعة الإمارات في العين، وعدد من الباحثين أن المستخلصات التي يمكن الحصول عليها من هذه النبتة يمكن أن تقتل خلايا سرطان القولون، بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

ويقول الباحثون إن هذه المستخلصات “أعاقت بشكل كبير نمو مستعمرات خلايا سرطان القولون”. من خلال تأثيرها على المسارات البيوكيميائية، وأدت أيضًا إلى عمليات تسمى البلعمة الذاتية والموت الخلوي، والتي تنطوي على موت الخلايا السرطانية.

وخلص الباحثون إلى أن مستخلصات النبتة كانت “مصدرا محتملا وقيما لعقار جديد مضاد للسرطان”.

ويُعرف سرطان القولون أيضًا باسم سرطان الأمعاء وسرطان القولون والمستقيم، وهو رابع أكبر سبب لوفيات السرطان في جميع أنحاء العالم ويخسر كل عام حوالي 50 ألف شخص حياتهم في الولايات المتحدة وحدها بسبب هذا المرض الخبيث.

ومن المرجح أن تحتاج العلاجات التي قد تنتج عن استخدام هذه المستخلصات إلى عدة سنوات على الأقل قبل أن تصبح متوفرة للمرضى، ولكن نتائج هذه الدراسة تقدم أملاً كبيراً لعلاج المرض في المستقبل.

ويأمل الباحثون في التعرف على المركبات الموجودة في النبتة، والقادرة على قتل خلايا سرطان القولون. وتحتوي النبتة على أكثر من 200 مادة، ولكن من خلال التحليل الحسابي، حدد الباحثون تلك التي قد تستهدف العمليات التي تنطوي عليها وفاة الخلايا السرطانية.