,

بكم سيدعم الذكاء الاصطناعي الناتج المحلي الإجمالي في الإمارات؟


يمكن أن يساعد الذكاء الاصطناعي (AI) في زيادة الناتج المحلي الإجمالي لدولة الإمارات بنسبة 35% بحلول عام 2031، وفقاً لتقرير جديد.

وقالت وزارة الاقتصاد إن الأثر الاقتصادي لاستثمار البلاد في تقنيات الجيل الرابع من الثورة الصناعية، وعلى الأخص في الذكاء الاصطناعي، لن يكون مقيدًا بالتكلفة والاستهلاك والإنتاج والإنتاجية، مضيفة أن الإمارات تهدف إلى أن تصبح مركزاً عالمياً للذكاء الاصطناعي بحلول عام 2030.

وأضافت الوزارة أن الذكاء الاصطناعي سيخفض الإنفاق السنوي للحكومة بنسبة 50 بالمائة، من خلال تخفيض عدد المعاملات الورقية.

كما يتنبأ التقرير بأن استراتيجية الذكاء الاصطناعي في دولة الإمارات ستحقق عائدًا اقتصاديًا سنويًا في العديد من القطاعات يبلغ حوالي 22 مليار درهم إماراتي، بحسب أرابيان بيزنس.

وأضاف التقرير أنه سيتم تحقيق ذلك من خلال زيادة الإنتاجية الفردية بنسبة 13 في المائة، مما يوفر 396 مليون ساعة سنوياً من التنقل، ويقلل تكاليف النقل بنسبة 44 في المائة، ويحد من انبعاثات الكربون والتلوث البيئي بنسبة 12 في المائة، مما يحد من الحوادث المرورية وما ينتج عنها من خسائر بنسبة 12 في المائة، وتقليل الحاجة إلى أماكن وقوف للسيارات بنسبة 20% بحلول عام 2030.

كما يتوقع التقرير أن تستفيد دولة الإمارات من تطوير الذكاء الاصطناعي، ليس فقط من حيث تحسين أداء المشروع ولكن أيضًا من حيث خفض عدد العمال الأجانب، الأمر الذي سيقلل من قيمة التحويلات المالية المرسلة إلى الخارج من اقتصاد البلد.