,

بعد الخطأ في صلاة العيد.. الهاشمي ينفي إعفاءه، والكلباني يعلق


999888

نفت مصادر مقربة من المستشار الديني في وزارة شؤون الرئاسة، الشيخ علي بن السيد عبدالرحمن الهاشمي لـ 24، ما تداولته بعض شبكات التواصل الاجتماعي من “إعفاء” الشيخ علي الهاشمي من منصبه بعدما ظهر في فيديو وهو يخطئ في قراءة القرآن أثناء إمامته المصلين في صلاة عيد الفطر بجامع الشيخ زايد الكبير في العاصمة أبوظبي.

وأكد المصدر أن الشيخ الهاشمي تحفظ عن الرد على ما تم تداوله في العديد من المواقع، لجهل أصحابها بأحكام الصلاة، مشيراً إلى أن ما حدث أمر وارد ويحدث مع كافة الأئمة خلال أدائهم للصلاة، ولا يبطل الصلاة، كما ذكر المصدر أن أئمة الحرم المكي والمدني وقعوا في أخطاء خلال قراءتهم في الصلوات المختلفة، وهذا الأمر لا يعيب أحداً من الأئمة بحسب موقع 24.

وعمن روج وتداول مقطع الفيديو، أكد المصدر أن الشيخ الهاشمي يرفض اتهام أحد، بسبب علمه وورعه، إذ يعمل الشيخ إماماً منذ نحو نصف قرن ولا يود الخوض في مثل هذه اﻷمور التي لا تنفع اﻹسلام والمسلمين في شيء، متمنياً على الجميع تحري دقة اﻷخبار قبل تداولها.

من جهته علق الشيخ عادل الكلباني، إمام مسجد المحيسن بشرق الرياض، على الخطأ الذي وقع فيه الشيخ علي الهاشمي إمام مسجد الشيخ زايد في صلاة العيد، قائلاً بأن ما حدث يمكن أن يحدث لأي قارئ.

وأضاف الكلباني عبر حسابه الرسمي في “تويتر”، قائلاً : “لو تتبع الناس أوهام القراء لكان سفرا عظيما !”.

ثم ذكر عن الإمام ابوالحسن الكسائي وهو إمام الكوفيين في اللغة والنحو وسابع القراء السبعة للقرآن أنه أخطأ خطأً كبيرا في أحد المساجد، وقال عنه: “قال الكسائي : صليت بالرشيد يوما فأعجبتني قراءتي فأخأت خطأ ما أخطأه صبي ، فقلت لعلهم يرجعين . الكسائي أحد القراء السبعة وأحد جبال النحو”.

وأعاد الكلباني نشر تغريدة لأحدهم قال فيها: “لو كان الذي أخطأ في التلاوه شيخ من شيوخ المنتقدين لانقلب المنتقد مدافع والمدافع منتقد… لم يعد النصح لله بل للشماته والتشفي”.

وكان الشيخ علي الهاشمي، إمام مسجد الشيخ زايد بالإمارات، أخطأ أثناء قراءته سورة “الأعلى”، حيث قرأ أول آيتين منها وأكمل من سورة “الليل”.