,

حملة تجمع آلاف عبوات الألمنيوم في دبي


للسنة الثانية والعشرين على التوالي، حشدت مجموعة الإمارات للبيئة (EEG) جهودها يوم السبت لحملتها السنوية لإعادة التدوير، والتي ساعدت في جمع 313.352 كيلوجرام من علب الألومنيوم في أكثر من عقدين بقليل.

وشهد حملة “كان كوليكشن” للتجميع هذا العام مشاركة 160 كيانا من جميع الإمارات، مع الجهود المشتركة لمختلف الفنادق والعائلات والمؤسسات الأكاديمية والشركات التي جمعت 4125 كيلوجرام من علب الألمنيوم.

وحقق فريق EEG حتى الآن 55 في المائة من الهدف هذا العام، وحثت المجموعة جميع قطاعات المجتمع على المساعدة في تحقيق الهدف المحدد وهو 28.000 كيلوجرام حتى ديسمبر.

من جهتها، أعربت حبيبة المرعشي، رئيسة مجموعة الإمارات للبيئة عن تقديرها الكبير للحملة التي شهدتها حملة Can Collection على مدى السنوات ال 22 الماضية، حيث شهدت نمواً ومشاركةً هائلين من شعب الإمارات.

وتتوحد الحملة الأمة كل عام من خلال إشراك مجموعة متنوعة من الكيانات من مختلف قطاعات المجتمع في الحكومة والقطاع الخاص والضيافة والمؤسسات التعليمية والعائلات تحت عنوان الاستدامة.



ومنذ تأسيسه في عام 1997، نجح EEG في جمع 313.352 كيلوجرام من علب الألومنيوم مما أدى إلى تخفيف 4703 طن متري من ثاني أكسيد الكربون، وتوفير 7600 7 متر مكعب من مساحات مكبات النفايات والحفاظ على 71314 مليون وحدة حرارية بريطانية من الطاقة.

كما أكدت المرعشي على أن إعادة التدوير والمشاركة المجتمعية في الأنشطة البيئية يجب أن تكون جزءًا لا يتجزأ من حياة كل شخص في دولة الإمارات، بحسب صحيفة غلف نيوز.

وقالت إن EEG دأبت دائماً على تعزيز وتثقيف المجتمع حول قضايا الحفاظ على البيئة من خلال برامج فعالة موجهة نحو العمل.

إلى جانب علب الألمنيوم، تسعى EEG أيضاً إلى جمع الورق والبلاستيك والعبوات الزجاجية والحبر والهواتف المحمولة لإعادة تدويرها.

وقال المرعشي: “من خلال هذه الحملات، يضيف فريق الخبراء (EEG) باستمرار هدف تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة خاصة الهدف رقم 12 الذي يدعو إلى أهمية الاستهلاك والإنتاج المستدامين”.