,

كيف تؤثر مواقع التواصل على خطط السفر في الإمارات؟


تدور خطط ما يصل إلى 80 في المائة من المقيمين في الإمارات للعطلات حول الصور التي يلتقطونها لنشرها على وسائل التواصل الاجتماعي، وفقاً لدراسة حديثة أجرتها مؤسسة تأمين السفر RSA.

وفي حين أن غالبية سكان الإمارات (96 في المائة) يعترفون بأن صور السفر مهمة بالنسبة لهم، يحجز 80 في المائة منهم رحلاتهم بناء على الصور لمشاركتها على Instagram أو غيرها من خيارات وسائل الإعلام الاجتماعية.

وينشر ما يقرب من نصف المستجيبين (46 في المائة) صور سفرهم على وسائل التواصل الاجتماعي، في حين أن نسبة أعلى بقليل (53 في المائة) يشاركونها بشكل خاص مع الأصدقاء والعائلة.

ومن المثير للاهتمام أن 33% من المستجيبين قالوا أيضًا إنهم يخططون ويتدربون على التقاط صورهم مسبقًا.

ووجد المسح أيضا أن 70 في المائة من الذين ينشرون هذه الصور، قالوا إنهم يشعرون بأن تجربة سفرهم غير مكتملة إذا لم ينشروا الصور على وسائل التواصل الاجتماعي، بحسب صحيفة غلف بيزنس.

وقال حوالي 74 في المائة من المشاركين في الاستبيان إن القيام بذلك يجعلهم يشعرون بالرضا عن أنفسهم، بينما اعترف 70 في المائة بأنهم يحبون الاهتمام الذي ينالونه من نشر صورهم على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث أن أكثر من نصف (53 في المائة) من المسافرين يلتقطون الصور لمجرد الإعجاب والتعليقات.

ووجد المسح أيضا أن 69 في المائة من المجيبين يشعرون بالحاجة إلى السفر إلى موقع محدد رأوه على وسائل التواصل الاجتماعي. وقال التقرير إنهم يقضون الوقت في البحث عن أفضل مواقع التصوير الفوتوغرافي التي رأوها عبر الإنترنت لضمان إدراجها في خطط سفرهم.

وقد استطلعت الدراسة آراء 500 من سكان الإمارات ممن تتراوح أعمارهم بين 18 سنة وما فوق من الذين قاموا برحلة واحدة على الأقل خلال العامين الماضيين. ووفقاً للدراسة، قام 24% من المستجيبين بـ 5 إلى 10 رحلات في العامين الماضيين، باستثناء الرحلات لزيارة العائلة.