,

كيف يتم بناء شبكة مراكز شحن السيارات الكهربائية في الإمارات؟


تواصل شبكة نقاط الشحن للسيارات الكهربائية نموها في الإمارات، لدرجة أن المطورين لا يستطيعون التفكير في مشاريع جديدة دون توفير بعض هذه النقاط.

وقال راجو شروف، من شركة Signature Developers: “في الواقع، كان وجود نقاط الشحن شرط اثنين من المشترين الأوائل في مشروع The Residences في أبراج بحيرات جميرا (JLT)  في عملية التفاوض. سنقوم بتوفير منفذ للشحن في كل من الطوابق السفلية الأربعة عندما يكون البرج جاهزًا وسنضاعف ذلك العدد في العام القادم. التوقعات آخذة في التغير ويجب على المطورين أن يلبوا توقعات المشترين”.

وهناك تطورات أخرى، مثل المدينة المستدامة في دبي لاند، وتحتوي على قاعدة  كبيرة لنقاط الشحن، بحسب غلف نيوز.

وفقا لسامر شقير من شركة CE-Creates، لا يوجد ما يكفي من منافذ الشحن، وتمتلك الشركة حصة في ION، والتي تدير حالياً أسطول المركبات الكهربائية العاملة في Careem.

وقال شقير: “غالبية نقاط شحن هذه المركبات تتوفر في المحطات العامة – الشحن العادي يستغرق حوالي أربع ساعات. وحتى مع أسطول السيارات الكهربائية المتوفر حالياً، كان علينا أن نفكر في دورات الشحن، والمسافات، والأهم من ذلك، يجب أن نستبق ما سيكون نطاق البطارية على الأرجح قبل كل رحلة”.

وأضاف: “الخطر هو أننا لا نريد التخلي عن أي أمر طلب من كريم، ولكننا لا نرغب في تحمل المخاطر الأكبر إذا كان نطاق البطارية في السيارة المتاحة لا يسمح برحلة إلى أبوظبي والعودة. ما نقوم به هو إعادة تعيين السيارات حسب مقدار شحن البطارية. بالإضافة إلى ذلك، في كل مرة يتغير فيها السائق، نقوم بمحاولة شحن السيارات في أدنى أوقات الذروة”.