,

كيف تسفيد وكالات السفر عبر الإنترنت من الفنادق في الإمارات؟


تستفيد وكالات السفر عبر الإنترنت (OTAs) مثل Booking.com و Expedia من الفنادق، وفقًا للمؤسسة المشاركة لمنصة الحجوزات الفندقية المباشرة BookedHappy.

وفي حديثها مع صحيفة أريبيان بزنس قبل إطلاق المنصة، قالت شارلوت جوساج إن أدوات التسويق الفعالة للوكالات قد “أرهبت” الفنادق وحالت دون خفض الأسعار على مواقعها الخاصة.

وتهدف المنصة، التي من المقرر إطلاقها الأسبوع المقبل، إلى إعادة الأعمال إلى الفنادق من خلال الحجوزات المباشرة. وستتضمن صفقات فندقية على المنصة، ولكن يجب إحالة العملاء إلى مواقع الفنادق لتمكين الحجوزات المباشرة.

وتضيف شارلوت: “تدرك بعض الفنادق ببطء أنه حتى في عصر OTA، يمكن للعلامة التجارية الفندقية أن تعطي سعرًا أقل. أعتقد أن مكاتب OTA تستفيد من موقعها القوي وتمنع الفنادق من تقديم أسعار أقل منها، في حين أن الفنادق في الواقع يمكنها أن تقدم أسعاراً أقل من خلال الحجوزات المباشرة”.

وقالت مؤسسة الشركة إن الرحلات الجوية العادية أثرت إلى حد كبير في الحد الأدنى من الفنادق بسبب رسوم العمولة المرتفعة. لكن أسعار الغرف كانت عند أدنى مستوى لها في أربع سنوات في العام الماضي، وتأثرت في الواقع.

وتابعت شارلوت: “لن أكون مندهشة إذا كانت بعض الفنادق تمنح نصف مليون دولار إلى Booking.com سنويًا. ولكن إذا نظرت إلى Booking.com وشاهدت عدد الحجوزات، مع الأخذ في الاعتبار أن متوسط ​​سعر الغرفة هو حوالي [100 دولار]، ستجد أنه حت نسبة العمولة 15% هي عوائد ضخمة”.

وأكدت على أن الفنادق يجب أن تعمل بجد أكثر لجعل الضيوف يحجزون مباشرة عبر مواقعهم الإلكترونية من خلال تحسينها وتقديم امتيازات إضافية.

وقالت شارلوت: “إذا كان العملاء يحجزون مباشرة عبر مواقع الفنادق، فمن المرجح أن يحصلوا على امتيازات إضافية مثل ترقية الغرفة. ووفقاً للدراسات الحالة التي أجريناها، فإن الأسر التي لديها أطفال من الأرجح أن تحصل على غرفة أجمل إذا كانت تحجز مباشرة من موقع فندق بدلاً من فعل ذلك عبر خدمات OTAs “.