,

شركة سويدية تدفع لك مقابل أن لا تفعل شيئاً بقية حياتك


تخيل أن تحصل على راتب شهري دون أن تضطر للقيام بأي عمل، حيث يمكنك الجلوس ومشاهدة الأفلام أو قراءة الكتب أو مجرد النوم، والشيء الوحيد الذي يتوجب عليك القيام به في هذه الوظيفة التي تقدمها شركة سويدية، هو تسجيل الدخول والخروج.

وابتداء من عام 2026، سيتحول هذا الحلم إلى حقيقة بالنسبة للمرشح المحظوظ، بفضل مشروع تموله الحكومة السويدية في مدينة غوتنبرغ، حيث سيعمل الموظف الذي يقع الاختيار عليه لصالح محطة قطار قيد الإنشاء.

ويتقاضى الموظف حوالي 2320 دولار شهرياً، بالإضافة إلى العطلات السنوية، والزيادات في الأجور، كما يحق له الحصول على راتب تقاعدي.

وفي حين أن القائمين على المشروع لن يبدأوا بتلقي طلبات التوظيف حتى عام 2025، عندما يقترب موعد افتتاح المحطة، إلا أن مسودة الإعلان عن الوظيفة متوفرة بالفعل على الإنترنت، بحسب موقع أوديتي سنترال.

متطلبات الوظيفة بسيطة للغاية، حيث يتوجب على الموظف التوجه إلى المحطة في الصباح الباكر، والضغط على الساعة الزمنية، التي تنير بدورها مجموعة إضافية من مصابيح الفلوريسانت، وفي نهاية اليوم، يعود إلى المكان لإطفاء هذه المصابيح.

وبين هذين الموعدين، يمكن للموظف أن يفعل ما يشاء، وليس ملزماً بالبقاء في المحطة طوال اليوم، ويمكنه الاستقالة أو التقاعد في الوقت الذي يرغب به، وبخلاف ذلك، يضمن القائمون على المشروع للموظف البقاء في وظيفته طوال حياته.

ويعتبر هذا المشروع الذي يحمل عنوان “العمالة الأبدية” تجربة اجتماعية، بتمويل من الفنانين الذين قاما بتصميم المحطة، وتبرعا بقيمة الجائزة التي حصلا عليها لدفع راتب موظف واحد، ليس عليه القيام بأي شيء طوال اليوم.