,

بالصور| مزرعة أسماك السلمون في صحراء دبي


بفضل منحدر التزلج الداخلي ومنتزه السفاري الأفريقي وواحد من أكبر أحواض السمك في العالم، تفخر دولة الإمارات بإنجازاتها الكبيرة.

الآن، جلبت إحدى شركات دبي بحيرات المياه العذبة من اسكتلندا إلى البلاد، لتربية أسماك السلمون الأطلسي لأول مرة في الإمارات.

يقول بدر بن مبارك، الرئيس التنفيذي لشركة فيش فارم لصحيفة ذا ناشيونال من مكتبه في جبل علي: “لقد انتجنا سمك السلمون في الصحراء، إنه أمر رائع. هناك طلب كبير على الأسماك هنا، وإذا فقدنا نوعين من هذه الأنواع، فسنواجه مشكلة في الأمن الغذائي”.

وقبل ثمانية عشر شهراً ، تلقت المزرعة 40.000 سمكة سلمون من مفرخ طبيعي في شمال غرب اسكتلندا وآلاف البيض من أيسلندا إلى مفرخها البري في الإمارات. وهي تخطط لبيع أول أسماك السلمون الذي تمت تربيتها في الإمارات في المطاعم المحلية ومحلات السوبر ماركت اعتبارًا من 5 أبريل بعد اتفاق حصري مع سلسلة متاجر Spinneys في الشرق الأوسط.

واعتباراً من عام 2020، ستبيع المزرعة أول أسماك السلمون التي تولد وتربي 100% في دولة الإمارات، حيث إن البيوض من المخزون الحالي قد فقست بالفعل والأسماك لا تزال في طور النمو  لتصل إلى الحجم المطلوب في السوق.

وتستورد محلات السوبر ماركت والمطاعم في الإمارات 100 في المائة من سمك السلمون الذي تبيعه، وحوالي 8 في المائة فقط من جميع الأسماك الإماراتية يتم صيدها من البحار المحلية. لذلك فإن مشروع السيد بن مبارك سيكون له آثار على الأمن الغذائي للبلاد في المستقبل.