,

فيديو| مفهوم جديد للياقة البدنية في الإمارات مستوحى من عالم الحيوان


تحمل العديد من التمارين الرياضية تسميات مشتقة من عالم الحيوان، مثل: قفزة الضفدع، أو وضعية أفعى الكوبرا وغيرها، وازدادت في السنوات الأخيرة شعبية التمارين الرياضية المعتمدة على مفاهيم مماثلة

ووصل هذا النوع الجديد من التمارين الرياضية إلى الإمارات مؤخراً، حيث تقدم صالات فيتنس فيرست في جميع أنحاء البلاد دروسا في حركات الحيوانات، وهي عبارة عن تمارين تحمل علامة تجارية تم إنشاؤها على يد مدرب اللياقة البدنية الأمريكي مايك فيتش.

وبعد سنوات من تجربة أساليب مختلفة للتمرين، بدءاً من رفع الأثقال والجري قبل الانتقال إلى اليوغا، أدرك فيتش أن الشيء الوحيد الذي تشترك فيه جميع أساليب التمرينات الرياضية هو أفعالها المشتقة من عالم الحيوان، بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

يقول فيتش موضحا الأساس المنطقي وراء هذه التمارين “لقد اكتشفت ببساطة طريقة تمكننا من استخدام  المكونات الحيوانية الأساسية لمعرفة كيفية تحسين الوظائف الحركية لدى البشر”.

والنتيجة هي برنامج يجمع بين الحركات الأرضية والرباعية (باستخدام جميع الأطراف الأربعة للمشي) مع أشكال مختلفة من التدريب على وزن الجسم لإنشاء تمارين مليئة بالتحديات مع التركيز على حركة السوائل متعددة المستويات.

وفي ما يشبه مزيجًا من فنون القتال واليوغا، يشتمل Animal Flow على مجموعة من التمارين ومجموعات الحركة التي تم تجميعها في ستة مكونات وكل منها مصمم لاستنباط نتائج محددة.

ويقول متحدث باسم “فيتنس فيرست الإمارات”: “بغض النظر عن أهدافك في ممارسة الرياضية أو اللياقة البدنية، فإن Animal Flow ستحسن من قدرتك على الحركة والقوة والتحمل والقوة”.

وأضاف المتحدث: “سواء كنت رياضياً محترفاً أو تتطلع ببساطة إلى الحصول على اللياقة، فإن هذه الفئة مخصصة لكل من يريد الوصول إلى أعلى حالاته البدنية ويستمتع أثناء القيام بذلك”.