كيف ستشق قناة دبي المائية طريقها تحت شارع الشيخ زايد؟


أعلنت شركتا بارسونز وهالكرو في بيان أمس أنه وقع عليهما الاختيار للإشراف على بناء مشروع قناة دبي المائية ضمن تحالف بين هالكرو وبارسونز للمشروع الذي تبلغ قيمته 544 مليون دولار، قالت بارسونز أنه عقب فوزها بعروض التصميم عام 2006، فقد تضمن العرض الأخير الذي فازت به رفع ثلاثة طرق رئيسية وإعادة بناء مواقع منشآت وبناء قناة بطول 2800 متر.

وقالت الشركة الأمريكية إن المشروع ينقسم لثلاثة عقود بناء تتولى بارسونز الاشراف على المرحلتين الأوليتين اللتان ترتبطان بالطرق والجسور، فيما تتولى هالكرو المرحلة الثالثة التي تتضمن حفر القناة والأعمال البحرية.

تتضمن المرحلة الأولى من المشروع الضخم رفع طريق الشيخ زايد الذي يمتد عرضا في ستة مسارات لكل اتجاه، مع تشغيل أقنية صغيرة لتسهيل بناء القناة بحسب ما ذكرت صحيفة أرابيان بيزنس.

رئيس شركة بارسونز إنترناشيونال الشرق الأوسط ج ميهيولا عن سعادته قائلا:” يشرفنا في بارسونز وقوع الاختيار على شركتنا لهذا المشروع البارز في دبي، والذي سيضيف 6 كم إلى واجهة دبي المائية ويجذب العديد من الزوار لدى اكتماله” ويتوقع أن يستكمل بناء المشروع خلال ثلاثة سنوات. ويمر المقطع الجديد من الخور الحالي في الخليج التجاري تحت شارع الشيخ زايد، وحديقة الصفا وشارع الوصل، وشارع شاطئ الجميرا.

سيمتد الجسر في طريق الشيخ زايد لقرابة كيلومتر واحد ليرتفع لغاية ثمانية أمتار ونصف ليسمح لليخوت والمراكب بالعبور من تحته، مما سيعزز خدمات النقل المائية. وسيصل عرض القناة ما بين 80 و120 مترا حسب كل منطقة لتضم مجموعات من مراكز تجارية وسكنية وترفيهية وتسوق على جانبيه، مع أربعة فنادق من الطرز العالمية بما فيها بناء على شكل هلال وقرابة 450 مطعما. ستضم حديقة الصفا وهي تتمتع بمكانة مركزية في المشروع مركز تسوق بمساحة 50 ألف متر مربع وستة كم من الشواطئ والواجهة المائية التي تمتد لقرابة 80 ألف متر مربع.

ويتضمن العقد أعمال الحفريات وغيرها من الأشغال البحرية للمشروع المعروف أيضا باسم توسعة الخور. ويمر المقطع الجديد من الخور الحالي في الخليج التجاري تحت شارع الشيخ زايد، وشارع الوصل، وشارع شاطئ الجميرا في منطقة الصفا.

وكانت الهيئة أقرت مؤخرا ميزانية جديدة بقيمة 7 مليارات درهم لعام 2014، رصدت منها 3.6 مليارات درهم لمشاريع بناء. احدها مشروع جسر رئيس على خور دبي. ويضم جسر الاتحاد 12 مسارا في كل اتجاه، سيحل محل الجسر العائم الحالي. وتعتزم الهيئة ترسية عقد بناء الجسر نهاية 2014. وتتولى الجانب الاستشاري بارسونز انترناشونال.

 88899999