,

طائرة بدون طيار بقيمة 30 آلف دولار أبقت رجال الإطفاء آمنين خلال حريق انفجاري


لطالما تم استخدام الطائرات بدون طيار للمساعدة في حالات الطوارئ وفي الأسبوع الماضي. لم تكن الطائرة بدون طيار قادرة على التقاط الفيديوهات والصور بدقة عالية فحسب، بل كان بإمكانها كذلك توفير التصوير الحراري.

لقد تمكنوا بعد ذلك من التأكد بناءً على قراءات درجة حرارة الطائرة بدون طيار أن صهريجًا من غاز الهيدروكاربون بوزن 2000 رطل يحترق لمدة 24 ساعة وصل إلى 600 درجة تقريبًا. كانت المعلومات المفيدة للغاية لأنها مكنت رجال الإطفاء من الاحتراز وتحديد ما إذا كان من المجدي إبعاد الناس عن المنطقة، بحسب موقع إلكتروني.

أثبتت الطائرة بدون طيار أنها كانت مفيدة للغاية في مكافحة الحريق، حيث لم يصب أي من رجال الإطفاء أو السكان أو الموظفين بجروح خطيرة نتيجة لهذا الحريق. قام رجال الإطفاء بإجلاء المنازل والشركات داخل دائرة نصف قطرها ميل واحد بينما كانت الصهاريج تستنزف الوقود وتحترق حتى أصبحت جافة.