,

ما مدى شعبية الخدمات المصرفية عبر الإنترنت في الإمارات؟


أفاد بحث جديد أن ثلاثة من بين كل أربعة من عملاء البنوك في الإمارات يفضلون الخدمات المصرفية عبر الإنترنت على الزيارات المصرفية التقليدية.

وكشفت دراسة بتكليف من جوائز بانكر ميدل إيست للصناعة أن غالبية زيارات العملاء للبنوك قد انخفضت إلى صفر إلى مرتين في السنة.

وأظهر الاستطلاع، الذي أجرته مجموعة نيو برسبكت ميديا​​، أن تغيير سلوك العملاء، وميزات السلامة المرضية، والتجربة الشاملة قد شجعت على تكييف الرقمنة في القطاع المصرفي الإماراتي.

وأظهر الاستطلاع الذي شمل 2200 شخص مقيم في دولة الإمارات أن 83 في المائة منهم يستخدمون منصات الخدمات المصرفية عبر الإنترنت والتطبيقات المصرفية بسبب توافرها على مدار الساعة والأمان والراحة.

وقال نايجل رودريغز، الرئيس التنفيذي لشركة CPI Financial، الجهة المنظمة لجوائز Banker Middle East Industry: “لا يمكن إنكار أن الرقمنة هو المستقبل. المؤسسات التي تتبنى التقدم السريع في التكنولوجيا، ستلبي وتتجاوز توقعات عملائها ومساهميها وتقدم عوائد صحية”.

وسيتم الإعلان عن الفائزين بجوائز Banker Middle East Industry في حفل عشاء يوم 26 نوفمبر في فندق ريتز كارلتون، مركز دبي المالي العالمي.

وقال الاستطلاع إن أهم الميزات التي تجذب المستهلكين نحو الخدمات المصرفية الرقمية هي توفرها على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، حيث عبر 82 في المائة من المجيبين عن شعورهم بأن التطبيقات المصرفية عبر الإنترنت توفر الأمان.

وكشف أيضًا أن المستهلكين يستخدمون بشكل أساسي الخدمات عبر الإنترنت لدفعات فواتير الخدمات العامة وتحويل الأموال ومدفوعات بطاقات الائتمان والبيانات المصرفية.

بينما يفضل المستهلكون اليوم الخدمات المصرفية عبر الإنترنت، وكشف المسح أيضًا أن ما يقرب من نصف (45 في المائة) من المجيبين ما زالوا يفضلون التفاعل البشري والزيارات المصرفية عندما يتعلق الأمر بالخدمات المصرفية الأكثر تعقيدًا مثل الودائع النقدية، وفتح حساب جديد، والتحقق من الصرف، وإجراءات القروض وتطبيقات بطاقات الائتمان وتغييرات الاعتماد.

وعند سؤالهم عن الخدمة المصرفية التي يستخدمونها بانتظام، تصدرت أجهزة الصراف الآلي القائمة تليها التطبيقات المصرفية والمنافذ المصرفية والخدمات المصرفية عبر الهاتف، بحسب أريبيان بيزنس.