,

كيف ارتفعت مبيعات العقارات مع انخفاض الأسعار في دبي؟


قال تقرير سوق العقارات للربع الثالث من 2019 من موقع Bayut العقاري على الإنترنت إن سوق العقارات في دبي يوفر ظروفًا جيدة للمشترين والمستأجرين على حد سواء.

وأكد تقرير صدر مؤخراً عن دائرة الأراضي والأملاك في دبي أن قيمة المعاملات العقارية في الإمارة نمت بنسبة 12 في المائة في عام 2019، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وتتصدر مجتمعات مثل نخلة جميرا ودبي مارينا ووسط مدينة دبي وجميرا فيلدج سيركل المبيعات، بينما تقود مناطق مثل النهدة ودبي مارينا ومردف وجميرا سوق الإيجارات.

وبناءً على مقارنة الأسعار من الربع الثالث من عام 2019 إلى الربع الثاني من عام 2019، هناك انخفاض معتدل في متوسط ​​سعر القدم المربعة في جميع المجالات للعقارات المعروضة للبيع.

ومع ذلك، فإن مناطق الضواحي مثل مدينة دبي الرياضية وواحة دبي للسيلكون تكتسب اهتمامًا من المستثمرين، وشهدت انخفاضات طفيفة فقط في الأسعار.

ويتماشى هذا الاتجاه مع ارتفاع الطلب على العقارات الفعالة من حيث التكلفة، لا سيما من المشترين لأول مرة، الذين شكلوا 66 في المائة من إجمالي المستثمرين في سوق العقارات في دبي لعام 2018 وفقًا لما توصلت إليه DLD.

ولا تزال دبي مارينا هي المنطقة الأكثر شعبية لمبيعات الشقق، في حين تواصل نخلة جميرا جذب أكبر عدد من المشترين والمستثمرين للفلل.

وأظهرت معظم مناطق المبيعات انخفاضات معتدلة تتراوح بين أربعة وستة في المائة، مع بعض أحياء الضواحي مثل المدينة الدولية ودبي لاند ومودون.

ومن حيث متوسط ​​سعر البيع للقدم المربعة للشقق والفلل، شهدت منطقة نخلة الجميرا الفاخرة انخفاضًا ملحوظًا.

وبالنسبة لمبيعات الشقق، انخفض متوسط ​​سعر القدم المربعة بنسبة ثمانية في المائة من 1.426 درهم إلى 1.311 درهم. وشهدت مبيعات الفلل انخفاضًا بنسبة 6.6% من 2.358 درهم  إلى 201 درهم  في الربع الثالث من عام 2019.

ومن حيث العائد على الاستثمار، تحتفظ المدينة الدولية بأعلى عائد استثمار يصل إلى 9.4 في المائة للشقق، بينما يوفر مجتمع الجميرا فيلدج الميسور التكلفة عائدات إيجار قدرها 6.8 في المائة للفلل.

وفي الوقت نفسه، في سوق الإيجار، يستفيد المستأجرون من الأسعار المعقولة للانتقال إلى مناطق راقية أو الترقية إلى وحدات أكبر في الأحياء القائمة.

وبشكل عام، شهدت الشقق والفلل المعروضة للإيجار في دبي انخفاضًا في متوسط ​​التكاليف بين 2 إلى 6 في المائة. وتحتفظ النهدة ودبي مارينا بمركزيهما كأكثر المناطق شعبية بين المستأجرين المحتملين الذين يبحثون عن شقق، وتتولى مردف زمام المبادرة مع المهتمين باستئجار الفلل.

وضمن قطاع الشقق المستأجرة، تتمثل أهم التغييرات في الوحدات المكونة من غرفة نوم واحدة في JVC، حيث انخفض متوسط ​​التكلفة بنسبة 7.4 في المائة.

وبالمثل، شهدت الاستوديوهات في دبي لاند وواحة دبي للسيليكون والنهضة انخفاضاً في الإيجارات بنحو ستة في المائة. في المقابل، شهدت الوحدات المكونة من غرفتي نوم في مواقع صديقة للميزانية مثل ديرة زيادة في التكاليف بنسبة 2.1 في المائة.

وقال التقرير إن المستأجرين الذين يخططون للترقية إلى الفلل، لكنهم ما زالوا يبحثون عن شيء ميسور التكلفة، يجب أن يلاحظوا أن الانخفاض الملحوظ هو للفلل المكونة من 3 غرف نوم في جميرا، حيث انخفض متوسط ​​التكلفة بنسبة 6.1 في المائة.

ومع ذلك ، ارتفع متوسط ​​الإيجارات لبعض الوحدات في ضواحي مثل الريم، ومجتمع البلدة في المرابع العربية، والبرشاء بنسبة ستة في المئة و 2.9 في المئة على التوالي. ويمكن أن يعزى ذلك إلى استكشاف المزيد من المستأجرين الفرص للترقية إلى الفلل، مما يؤدي إلى زيادة الطلب على هذه الوحدات.

وأشار التقرير إلى أن المشروعات على المخطط في المناطق الراقية مثل نخلة جميرا ومدينة محمد بن راشد ودبي هيلز استيت تجذب الانتباه مع المستثمرين وأصحاب المنازل المحتملين لخطط الدفع الميسورة، بحسب أريبيان بيزنس.