,

منافسة بين طلاب جامعات الإمارات لبناء روبوت لصناعة الألمنيوم


أعلنت الإمارات العالمية للألمنيوم EGA، أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات خارج قطاع النفط والغاز أن أربعة فرق طلابية من جامعات الإمارات تتنافس على تصميم وبناء روبوت صناعي شبه مستقل أو طائرة بدون طيار لاستخدامها في مصاهر EGA.

ويشارك في المسابقة فريقان من جامعة أبوظبي وواحد من الجامعة الأمريكية في الشارقة وواحد من جامعة هيريوت وات في دبي. وتم اختيار الفرق بناءً على الابتكار والجودة في تصاميمها المقترحة.

وستقوم الفرق الأربعة الآن بتطوير روبوت شبه مستقل قادر على التقاط وتحليل الصور الحرارية للقذائف الفولاذية لخلايا الاختزال في خطوط إنتاج EGA.

هذه المهمة الروتينية، وهي إحدى الطرق التي يتم بها مراقبة الظروف في خطوط إنتاج EGA، يتم تنفيذها حاليًا بواسطة أشخاص وتتضمن ساعات طويلة في ظروف غالبًا ما تكون حارّة.

ومن المتوقع أن يكون الحل الروبوتي الجديد أكثر كفاءة، ويزيد بشكل ملحوظ من مستوى ودقة البيانات التي يتم جمعها. تقوم EGA باستكشاف البيانات والأتمتة الضخمة في العديد من مناطق عملياتها، وذلك من خلال الاستفادة من الإمكانات التحويلية.

ولدى فرق الطلاب الآن أربعة أشهر للعمل في المشروع. وستقوم EGA بتمويل هذا العمل، وسيحصل الفريق الفائز على جائزة مالية.

وقال عبد الله كلبان، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة EGA: “نحن متحمسون للعمل مع فرق الطلاب الإماراتيين في مسابقة الروبوتات هذه، ونتطلع إلى رؤية أفضل ما يمكن أن تخلقه عقولنا الشابة”.

الطلاب المشاركون في المسابقة هم:

فريق جامعة أبوظبي 1- عبدالرحمن عباس، عمار غزال، عبدالله السيت، محمد يوسف، أنس مصطفى ومحمد سيد.

فريق جامعة أبوظبي 2 – عبد الله راشد ومها ياغي ورازيب ساركر وتسنيم بسمجي.

الجامعة الأمريكية في الشارقة – أحمد خليل، عمار كفتارو، محمد العمري، مهند القدور، نضال شريف وسارة تلاب.

جامعة هيريوت وات – دبي – أديتيا نايك، محمد سعد وأزار إسلام.

وأجرت EGA مسابقة مماثلة مع جامعات الإمارات في عام 2017 لتطوير روبوت لتطبيق آخر في مصاهرها.

وطورت EGA العديد من التقنيات في الإمارات لأكثر من 25 عامًا، وتركز على تحسين كفاءة عملية صهر الألومنيوم. وتعد أحدث تقنيات EGA المنتجة محليًا من بين أكثر التقنيات كفاءة وتنافسية في صناعة الألمنيوم العالمية، بحسب موقع زاوية.