,

هل تبقى تكاليف 5G منخفضة في الإمارات؟


قال أحد الخبراء إن إدخال شبكة هاتف 5G في دبي له “فوائد لا حصر لها” ولكن يجب ألا يكون باهظ التكلفة للمستهلكين.

وأعلنت شركة الاتصالات ومركز دبي للسلع المتعددة يوم الأحد أن أبراج بحيرات جميرا ستكون أول منطقة في الإمارات تقدم لها التكنولوجيا الفائقة السرعة، ومن المقرر إطلاق الخدمة قريباً.

وبينما تفتح هذه الخطوة إمكانية تحسين سرعات التنزيل المحسّنة بشكل كبير، واتصالات الإنترنت الأسرع والأكثر استقرارًا، وحتى تكامل أسرع للذكاء الاصطناعي، دعا الخبير إلى أن تظل التكاليف في متناول الجمهور.

وقال الدكتور تادج أودونوفان، رئيس كلية الهندسة والعلوم الفيزيائية في جامعة هيريوت وات “بينما يصعب وضع أرقام دقيقة لأي تقنية تم إطلاقها حديثًا، فمن الممكن أن تكلف خدمة 5G أكثر من الشبكات الحالية”.

وأضاف: “النقطة الأساسية هنا هي أنه حتى لو كانت شبكة 5G أعلى تكلفة من الشبكات العادية، فمن الأهمية بمكان أنها لا تزال في متناول العميل العادي. وسيمكن ذلك من زيادة هائلة في عرض النطاق الترددي الذي يمكن أن يوفر فوائد لا حصر لها، ولكن ذلك لن يكون مفيدًا إذا كان المستهلك العادي لا يستطيع تحمل تكلفة اتصال 5G”.

التكنولوجيا الجديدة هي الجيل التالي من اتصال الإنترنت عبر الهاتف المحمول، والتي يتم الإعلان عنها لتوفير سرعة تنزيل وتحميل أسرع، واتصالات أكثر استقرارًا وتغطية أفضل شاملة.

وكانت كوريا الجنوبية أول دولة تعتمد شبكة الجيل الخامس على نطاق واسع في أبريل من هذا العام، وحذت كل من سويسرا والولايات المتحدة والمملكة المتحدة حذوها بعد شهر.

وحتى الآن، كانت هناك اختلافات ملحوظة في تكلفة خطط 5G غير المحدودة ونظيراتها من الجيل الرابع في جميع أنحاء العالم.

في كوريا الجنوبية، يوفر مقدمو خدمات الهاتف المحمول حزماً غير محدودة بقيمة تعادل 250 درهم مقابل 180 درهم لحزمة مماثلة من الجيل الرابع.

ومع ذلك، في الإمارات بقيت خطط الأسعار من مزودي خدمات الهاتف المحمول مثل اتصالات وفيرجن موبايل كما هي على شبكات 4G، بحسب صحيفة ذا ناشيونال.