,

“جوجل” تُطلق خاصية جديدة لمساعدة المستخدمين على التباعد الاجتماعي


عندما تخرج من منزلك لإنجاز مهامك، يمكنك استخدام أداة الواقع المعزز الجديدة من Google والتي تسمى “Sodar”، لمعرفة إلى أي مدى يجب أن تقف عن الشخص الآخر للحفاظ على سلامتك.

بالتماشي مع ظروف انتشار فايروس كوفيد-19 في الوقت الحالي وبالنظر إلى الحاجة إلى ممارسة التباعد الاجتماعي للحد من تفشي هذا الوباء، أطلقت Google أداة جديدة للواقع المعزز تجعل من السهل تصور التباعد الاجتماعي، في حال كنت تجد ممارسة ذلك صعبًا.

تستخدم هذه الأداة الجديدة للواقع المعزز (AR) كاميرا هاتفك لتظهر لك حدود مسافة افتراضية اجتماعية بطول مترين (6 أقدام) وهي المسافة التقريبية الموصى بالمحافظة عليها عند الاحتكاك مع الاخرين. في الوقت الحالي، تعمل الأداة، التي تطلق عليها Google اسم “Sodar”، على أجهزة Google Chrome وAndroid فقط ولكن الهواتف القديمة لن تكون متوافقة معه.

لن تكون أداة الواقع المعزز دقيقة تمامًا ولكنها ستعطيك فكرة عن مكان رسم حدودك الآمنة عند الاختلاط مع أشخاص آخرين حيث سيصنع Sodar دائرة AR حولك بطول مترين وهذا أكثر بقليل من مسافة 6 أقدام الموصى بها للمسافة الاجتماعية.

إذا كنت ترغب في تجربته بنفسك، فأنت بحاجة إلى التوجه إلى sodar.withgoogle.com حيث تحتاج إلى زيارة الموقع الالكتروني على الويب لأنه ليس تطبيقًا يمكن تنزيله من متجر Play ومسح رمز QR على الموقع لتشغيله على هاتفك.

من غير المحتمل أن يكون هذا التطبيق متاحًا لأجهزة iPhone لأن التطبيق المستند إلى المتصفح يعمل فقط مع WebXR عبر Chrome، والذي يستخدم ARCore من Google ما لم تجعل Apple نسختها الخاصة من البرنامج متاحة بسهولة لملايين المستخدمين حول العالم. لا يبدو من الممكن لـ iPhone أن يكون قادرًا على الاستفادة من خدمة Google Sodar على الإطلاق.

المسافة الاجتماعية ليست أمرًا صعبًا حقًا ويمكن فهمها جيدًا بالحاجة إلى الحفاظ على صحتنا وسلامتنا. ولكن بالنسبة لأولئك الذين لا يزالون بحاجة إلى دليل أكثر تحديدًا، يمكن أن يكون Sodar مفيدًا حيث يمكنك حتى استخدامه لإظهار أي شخص لا يتبع قواعد المباعدة الاجتماعية وهم من يشكلون عائقًا أمام منع تفشي الفايروس.