الكمامة
,

الكمامة سبب في حصول نادل على تبرعات تتجاوز الـ70 ألف دولار


حصل نادل شاب، يعمل في أحد مقاهي ستاربكس في سان دييغو بولاية كاليفورنيا الأميركية على مبلغ يتجاوز 70 ألف دولار، بعدما اعتذر عن خدمة زبونة رفضت ارتداء الكمامة.

بدأت القصة عندما التقطت الزبونة صورة له ونشرتها على حسابها في فيسبوك، وكتبت: “هذا لينين غوتيريز من ستاربكس، رفض خدمتي لأنني لم أكن أرتدي كمامة. في المرة المقبلة سأتصل بالشرطة، وأحضر إعفاء طبيا”.

وأثار المنشور تفاعلا كبيرا على منصات التواصل الاجتماعي، حيث علق عليها العديد من المستخدمين، وتشاركها الآلاف، ليس دعمًا لها بل تعاطفا مع النادل، إذ حظي غوتيريز بمساندة أغلب المتابعين على فيسبوك وتويتر.

وقال المتحدث باسم ستاربكس إن الشركة تلتزم بإرشادات الوقاية من فيروس كورونا وتماشيًا مع التوجيهات الخاصة بذلك، يلزم تغطية الوجه لمعظم العملاء، ولكن يمكن توفير أماكن جلوس لأولئك الذين يعانون من ظروف صحية تمنعهم من ارتداء الكمامة. واضاف: “نطلب من العملاء بكل احترام اتباع بروتوكولات التباعد الاجتماعي والسلامة التي أوصى بها مسؤولو الصحة العامة، بما في ذلك ارتداء الكمامة عند زيارة متاجرنا“.

كما شكر الشاب المتبرعين، في مقطع فيديو نشر عبر فيسبوك، قائلا إنه سيستخدم الأموال لتحقيق حلمه بأن يصبح راقصا حيث كان يدرس الرقص للأطفال قبل تطبيق نظام البقاء في المنزل في الولاية في منتصف مارس، كما سيتبرع لبعض المنظمات في سان دييغو.