,

“لوفر أبوظبي” أول متحف في الشرق الأوسط يعرض لوحات “ليوناردو دافنشي”


تبدأ يوم الأربعاء القادم الدورة الرابعة من سلسلة “اللوفر أبوظبي..حوارات وفنون” وتستمر حتى شهر مايو 2015، وتحاول تسليط الضوء على أهم الروايات والأفكار واللوحات التي سيتم عرضها في المتحف قبل اقتتاحه في العام القادم، وتناقش الجلسة الاقتتاحية التي ستعقد تحت عنوان ” “ليوناردو دافنشي في أبوظبي” لوحة “امرأة مجهولة” التي من المتوقع عرضها في المتحف عند افتتاحه.  &MaxW=640&MaxH=427&AR-141019895

وتعد لوحة “امرأة مجهولة” واحد من روائع التحف المعروضة في متحف اللوفر بباريس، وستصل إلى أبوظبي قبيل افتتاح المعرض على سبيل الإعارة، لتكون المرة الأولى التي يتم فيها عرض لوحات ليوناردو دافنشي في منطقة الشرق الأوسط بل وخارج القارة الأوروبية بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

وأشار الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة إلى أن حوارت الفنون تحاول  أن تستكشف أهمية الأعمال الفنية التي عمل متحف “لوفر أبوظبي” على اقتنائها خلال الأعوام الماضية، بالإضافة إلى تعريف الجمهور بالمتحف والأعمال التي يعرضها والتي تنتمي إلى العديد من الثقافات والحضارات العالمية.

وأضاف أن الدورة الرابعة والختامية، التي تنظم هذا العام، تتكامل مع الدورات التي نظمت خلال الأعوام الثلاثة السابقة بهدف تقديم تجربة غنية للجمهور، يطلع من خلالها عن قرب على المفهوم الشامل للمتحف، والأعمال التي سيقدمها لزواره.

أما الجلسة الثانية، فستناقش المفهوم المعاصر للمتاحف، باعتبارها فضاءاً للتجارب الجديدة والتواصل بين الحضارات، في حين أن الجلسة الثالثة، ستركز على مجموعة “اللوفر أبوظبي” والعلاقة بين الفن والسينما، وفي الجلسة الرابعة، فسيتم مناقشة موضوع الضوء ومدلولاته الرمزية في مختلف الأديان والحضارات العالمية، وفي الجلسة الخامسة والأخيرة، فيناقش مجموعة من الخبراء مفهوم الفن كشاهد على العالم في عصر العولمة.