,

محمد بن زايد يتكفل بعلاج “مصرية” بترت أصابع يدها بسبب انفجار عبوة ناسفة


قالت السفارة الإماراتية لدى القاهرة، إنه بناء على توجيهات الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بعلاج المواطنة المصرية هدير سيد محمد أحمد والتي أصيبت في كفيها ووجهها نتيجة للعمليات الإرهابية في مصر، على نفقته الخاصة.

وتوجه وفد من سفارة الإمارات بالقاهرة بتعليمات من السفير محمد بن نخيره الظاهري سفير الإمارات بالقاهرة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية، إلى منزلها ولقاء أسرتها، وإبلاغها تمنيات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لأسرتها بسرعة الشفاء العاجل، وقراره بعلاج هدير علي نفقته الخاصة.

وقال سيد محمد أحمد والد الفتاة إن ابنته تبلغ من العمر ثمانية عشر عامًا، وهي في الصف الثالث الثانوي، وتعرضت لبتر أصابع يدها الاثنتين، بعد انفجار عبوة ناسفة كانت موضوعة داخل كيس وملقاه على الأرض بالقرب من مطعم يمتلكه بسوق الدويقة الجديد بمساكن الشيخ زايد، 21 سبتمبر الماضي، في أعقاب زيارة قام بها نائب محافظ القاهرة للمنطقة لافتتاح السوق.

ومن جانبها أعربت إيمان عبد الفتاح والدة “هدير”، عن امتنانها لهذه اللافتة الإنسانية من جانب ولي عهد أبوظبي لعلاج هدير على نفقته الخاصة، بعدما ظهرت على إحدى القنوات الفضائية، مؤكدة أنها ليست غريبة على حكام دولة الإمارات.

وأشارت إلى أن ابنتها أصيبت بحالة نفسية سيئة في أعقاب الحادث بسبب فقدانها لأصابع يدها، موضحة أن “هدير” تدرس في الصف الثالث الثانوي، وتعمل مع والدها في المطعم بعد الدراسة لمساعدته، مضيفة “هذا القرار أعطانا الأمل وبث الفرحة في كل العائلة”.

ومن جانبها قالت “هدير” إنها أصيبت في يديها ووجهها نتيجة انفجار عبوة ناسفة كانت موضوعه أثناء زيارة نائب محافظ القاهرة لافتتاح سوق الدويقة.

وأضافت أنها بعد أن انصرف نائب المحافظ من السوق قمت بالتنظيف أمام المطعم ووجدت كيسا موضوعًا جانب الحائط وعند محاولتي وضعه في سلة القمامة انفجر في يدي ووجهي، ولم أشعر بنفسي إلا وأنا في المستشفى.

وعبرت “هدير” عن شكرها للشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وقالت لم أكن أتصور أبدا أن يشاهدني على إحدى القنوات الفضائية ويتصل بنا في الحال ويأمر بعلاجي على نفقته الخاصة.

وتقوم سفارة الإمارات بالقاهرة حاليًا، باتخاذ الإجراءات اللازمة من أجل سفر “هدير” للخارج للعلاج.