,

مستخدمو الإنترنت في الإمارات يشتكون من غلاء حزم بيانات 4G


يشتكي المقيمون في الإمارات من غلاء أسعار باقات 4G التي تقدمها شركات الاتصالات لتصفح الإنترنت، مما يجعلهم يعتمدون بشكل أساسي على شبكات الواي فاي ويبحثون عنها في أي مكان يتواجدون فيه، بالإضافة إلى أنهم يتجنبون مشاهدة مقاطع الفيديو أو استخدام التطبيقات التي تستهلك حزم البيانات عندما يضطرون إلى استخدامها.

وتقول الإماراتية حصة سعيد (20 عاماً) أنها تعتمد على شبكات الواي فاي بشكل أكبر لأنها تخشى من نفاذ البيانات، و تتجنب تحميل مقاطع الفيديو و تحاول بدلاً من ذلك استغلال أوقات فراغها بتحميل الكتب لقراءتها في السيارة.

وقالت أنوم رضوي (28 عاماً) وهي باكستانية تعيش في أبوظبي إنها لا تحمّل مقاطع الفيديو لأنها مكلفة للغاية، وبخلاف ذلك فهي ترغب باستخدام البيانات المتنقلة فيما لو كانت متوفرة في متناول الجميع بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

 

&MaxW=640&imageVersion=default&AR-307259930

وتضيف رضوي أن أسعار الإنترنت في الإمارات أعلى بكثير مما هي عليه في باكستان حيث أطلق فيها مؤخراً شبكات 3G و 4G، ويمكن الحصول على حزم بيانات غير محدودة بأقل من درهم واحد.

أما ألكسيس بين (20 عاماً) وهو طالب فرنسي في دبي مشترك بحزمة شهرية تعادل 1 غيغا بايت من البيانات فيؤكد أن هذه الحزمة غير كافية، فهو يستهلك منها في بعض الأحيان 100 ميغا بايت في ساعة واحدة، لتصفح الإنترنت في وسائل النقل العامة أو أثناء أوقات الفراغ لمشاهدة مقاطع الفيديو والتحقق من رسائل البريد الإلكتروني، أو إلقاء نظرة على الأخبار في مواقع التواصل الاجتماعي، ولكن نظراً لارتفاع أسعار البيانات فهو يفضل استخدام شبكات الواي فاي عند توفرها.

في حين أكد أحد المستخدمين أنه حصل على عروض أفضل في دول أخرى من المنطقة مثل المملكة العربية السعودية، حيث يشتري كل شهر 60 غيغا بايت من شركة موبايلي السعودية مقابل 600 درهم شهرياً لمشاهدة مقاطع الفيديو.