,

عيادة في دبي تعيد القدرة على السير لرجل مقعد خلال أسبوعين


استعاد مسن عماني القدرة على المشي خلال أسبوعين فقط بعد عملية جراحية ناجحة في إحدى العيادات بدبي، وبمساعدة من جمعية خيرية تكفلت بدفع كافة مصاريف العملية.

وتمكن المزارع حمدان سليمان البالغ من العمر 80 عاماً من التخلص من كرسيه المتحرك، واستعاد القدرة على المشي من جديد بمساعدة مؤسسة جليلة الخيرية التي دفعت مبلغ 150 ألف درهم مقابل تكاليف العملية الجراحية.

وكان السيد سليمان الكفيف في الأصل قد أصيب بتضيق في العمود الفقري القطني ناجم عن سنوات من العمل الشاق بالإضافة إلى إصابته بهشاشة العظام التي زادت أحواله الصحية سوءاً، وأصبح غير قادر على المشي، ولم يكن يمتلك المال الكافي لإجراء عملية جراحية بحسب ما أوردت صحيفة ذا ناشيونال.

ونصح سليمان بالتوجه إلى مركز دبي للعظام والمفاصل الذي يعمل بالشراكة مع مؤسسة جليلة الخيرية، وبعد تقييم جرح العظام الدكتور زبيغنيو برودزينسكي لحالته الصحية، وافق على إجراء عملية جراحية  لإعادة ترتيب الفقرات في عموده الفقري.

وأجريت العملية الجراحية للسيد سليمان على خطوتين في 28 فبراير الماضي، واستعاد القدرة على المشي من جديد بعد الجراحة التي غيرت مجرى حياته وخلصته من آلام العمود الفقري المبرحة التي عانى منها على مدى سنوات.

وقال محمد كينباز مدير العمليات المشترك في مركز دبي للعظام والمفاصل إن هذه العملية كانت الأكثر تعقيداً التي تجرى بالشراكة مع مؤسسة جليلة على الإطلاق، وتكفلت المؤسسة بدفع كافة مصارف العملية بما في ذلك الإقامة في المستشفى و فحوصات الرنين المغناطيسي فضلاً عن جلسات العلاج الطبيعي.

يذكر أن مؤسسة جليلة التي تحتفل بعامها الثاني وأنشئت من قبل الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي دفعت مبلغ 1.5 مليون درهم خلال العام الماضي لعلاج 40 مريضاً ومنحتهم فرصة جديدة للحياة بعيداً عن الأمراض.