,

كيف أثر تصويت اليونان على أسواق الإمارات والعالم؟


تراجعت معظم أسواق الإمارات والخليج بشكل طفيف عقب التصويت بـ “لا” في اليونان على الخطة الأوروبية، في الاستفتاء الذي جري يوم الأحد الماضي.

ومع ذلك لم يكن هناك حالة من الذعر بين المستثمرين الأفراد في الأسواق الخليجية. حيث استقبلت أسواق الأسهم الخليجية قرار اليونان برفض إجراءات التقشف بتداولات معتادة على وتيرة التداولات خلال شهر رمضان الذي تتسم تعاملات الأسواق فيه بالهدوء المصحوب بالتذبذب جراء عمليات المضاربة، وفي المقابل كانت أسواق الأسهم العالمية قد استقبلت القرار اليوناني بتراجع لافت كردة فعل طبيعية وسط مخاوف من ارتفاع سقف التوقعات لخروج اليونان من منطقة اليورو بحسب صحيفة أرابيان بيزنس.

وواصلت أسواق الأسهم الإماراتية إغلاقها على تباين في أداء مؤشري سوقي دبي وأبوظبي الماليين وسط غياب المحفزات المحلية مع توجه أنظار المستثمرين تجاه أزمة ديون اليونان إلى جانب انتظار الإعلان عن نتائج الربع الثاني للشركات المدرجة التي من شأنها توفير دفعة صعودية للأسهم.


Dubai-Financial-Market_1

و أغلق مؤشر سوق دبي المالي يوم أمس على انخفاض طفيف بنسبة 0.32% بمقدار 13.10 نقطة إلى 4055.82 نقطة بعد أن قلص جزءاً من خسائره الصباحية بدعم من ارتفاع سهم “أملاك للتمويل” بنسبة 0.76% إلى 2.65 درهم وسهم “إعمار العقارية” بنسبة 0.39% إلى 7.77 درهم.

أسعار النفط العالمية:


iuFHb.So.91

و شهدت أسعار النفط هبوطا حادا، وهبط سعر مزيج برنت دولارين في العقود الآجلة إلى 58.32 دولار للبرميل، قبل أن يقلص خسائره إلى 1.5 دولار، مسجلا 58.83 دولار للبرميل بحلول الساعة 1158 بتوقيت غرينتش.

وتراجع الخام الأميركي الخفيف إلى 54.53 دولار للبرميل بانخفاض 2.4 دولار عن سعر الإغلاق في الثاني من يوليو، حيث كانت الأسواق مغلقة في الثالث من الشهر نفسه بمناسبة عطلة في الولايات المتحدة. وبلغ الخامان أدنى مستوياتهما منذ منتصف أبريل الماضي.

اليورو:


Euros

تراجع اليورو أكثر قليلا من نصف سنت بعد تصويت اليونانيين، ونزل اليورو عن 1.10 دولار في بداية التعاملات في آسيا.

إلا أن العملة الأوروبية تعافت سريعا في التعاملات الأوروبية، وانخفضت 0.6 % إلى 1.1035 دولار، إذ وجدت بعض الدعم في استقالة وزير المالية اليوناني يانيس فاروفاكيس، وظلت داخل نطاق تتحرك فيه منذ نهاية أبريل.

وانخفض اليورو إلى أدنى مستوياته أمام الين الياباني إلى 133.700 ين في بداية الجلسة الآسيوية، من 136.185 مساء الجمعة، قبل أن يتعافى إلى 135.45 ين بانخفاض 0.5 %.

واستقر الفرنك السويسري أمام اليورو، وعادة ما تجتذب العملة السويسرية أموالا من الباحثين عن ملاذات آمنة عند حدوث مشكلات في منطقة اليورو.

الأسواق الأوروبية:


download

وتراجعت الأسواق الأوروبية ظهر الاثنين، لكنها لم تفقد تماسكها بعد فوز “لا” في استفتاء اليونان، في انتظار معرفة مزيد من الأمور حول مستقبل المفاوضات مع الجهات الدائنة.

وفتح أبرز مؤشرات البورصة الأوروبية على تراجع كبير، قبل أن يتم الحد من خسائرها.

ففي حوالى الساعة 11.50 (9.50 ت غ) خسرت بورصة فرانكفورت 0.92%، وباريس 0.76% ولندن 0.44% ومدريد 1.54% وميلان 2.25%.

وحافظت سوق الديون أيضا على هدوئها، ففائدة القرض لعشر سنوات في إسبانيا ارتفعت إلى 2.311% (في مقابل 2.212% الجمعة لدى الإقفال)، على غرار الفائدة في إيطاليا إلى 2.337% (في مقابل 2.248%).

وفي المقابل، ارتفعت الفائدة اليونانية إلى 17.644% (في مقابل 14.630%)، وباتت الأسواق رهنا بالتصريحات والاجتماعات المقبلة، ومنها قمة منطقة اليورو الثلاثاء.

الأسواق الآسيوية:


Japan World Markets

وسجلت الأسواق الآسيوية تراجعا واضحا في الصباح، فبورصة طوكيو خسرت 2.08% وهونغ كونغ 3.18% وسيدني 1.14% وسيول 2.40% وويلينغتون 1.10%.

أما بورصة شانغهاي فارتفعت 2.14%، لتمحي جزءا من المكاسب الكبيرة التي سجلت في بداية الجلسة، على خلفية تقلبات كثيرة رغم الإعلان عن تدابير لوقف تراجع الأسواق الصينية.